RH-et-Formation

يولي مجمع ايميتال الذي يشغل حوالي 25.510 عامل أهمية خاصة لتطوير الموارد البشرية بصفتها ثروة ثابتة و دائمة عبر سياسة ترتكز بوجه الخصوص على:

1/ التوظيف:

لماذا نختار مجمع ايميتال؟

يعتبر مجمع ايميتال المشغل العمومي الاقتصادي الناشط في قطاع إنتاج الصلب و تحويله, أهم مجمع في القطاع الصناعي.

من اجل نجاح الإستراتيجية المعتمدة لتحقيق النمو و التطور يريد مجمع ايميتال الحصول على كل المقومات و الإمكانيات ذلك بتفضيل توظيف الشباب ذو الكفاءات و الشهادات العليا من خلال ضمان:

  • علاقات وثيقة مع المدارس و الجامعات و المعاهد المتخصصة من اجل وضع برنامج تعاون لتصميم الدورات التدريبية المطلوبة من طرف القطاع
  • الشراكة الوثيقة مع مختلف  الجهات للبحث  العلمي و التطوير التكنولوجي.

2/ التكوين و تطوير الكفاءات:

تطوير إستراتيجية الموارد البشرية ترتكز أساسا على:

  • التكوين و تحسين الأداء في جميع فروع المهن
    هده الإجراءات تتحقق بالوسائل التالية:
    – وضع برنامج للتكوين و التطوير موجه للمهندسين و المهندسين المعماريين و التقنيين في جميع مهن مجمع ايميتال
    – تحويل المعرفة و التقنية في إطار برامج تحديث منشآت التخزين, التوزيع و التسويق عند الحصول على معدات ذات تكنولوجية عالية.
  • التكوين الداخلي:
    يضم مجمع ايميتال مركزين للتكوين المهني المتواصل,المركز التقني للبناء المعدني  و المعهد العالي للتسيير بعنابة.
    المركز التقني للبناء المعدني: ينظم هدا المركز عمليات تكوين موجهة أساسا للعمال دوي المهارات و كدا تصميم إجراءات عملية التلحيم, مراقبة عملية التلحيم في الوسط الصناعي, إصدار شهادات التلحيم  و مصادقة مهنيي التلحيم.
    المعهد العالي للتسيير بعنابة: هدا المعهد متخصص في الدراسة  و الإرشاد لفائدة المؤسسات, التكوين الاداري حسب الطلب موجه للإطارات و المسيرين و الشركات لمختلف القطاعات و التكوين الوظيفي و لا سيما في صناعة الفولاذ و المعادن.

3/ انتماء مجمع ايميتال إلى المشاريع التالية:

مدرسة المهن, مدارس إدارة المعرفة, جامعة المؤسسات

تحت إشراف معالي وزير الصناعة و المناجم بدأ مشروع المدرسة الوطنية للمهن الصناعية .

هده المدرسة ستكون كقالب لقيادة و توجيه تكتل جامعات المؤسسات, هدا المشروع سيمثل المركز العصبي لتوطيد العلاقة بين الصناعة و الجامعة.

يشارك مجمع ايميتال في برنامج وزارة الصناعة و المناجم في إطار خطة عمل كما يتم تسجيلها كأداة تكوين مدمجة في المستويات العملية للشركات و منظمة حول النشاط الإنتاجي المنصهر بالمعرفة.