The مقالات صحفية

الوزير الأول، عبد المالك سلال، تفقد يوم الاثنين في ايطار زيارة عمل في ولاية البليدة، الشركة العامة للإنشاءات المعدنية

و في هذه المناسبة شدد على استخدام التكنولوجية الجديدة لتطوير الصناعة الوطنية و جعلها أكثر قدرة على المنافسة و علاوة على ذلك رحب الوزير الأول على التقدم التي أحرزته     ميتال لتحديث معدات الإنتاج

بعد إحاطة مفصلة عن نقص الأراضي الصناعية بالولاية حث المسؤولين المحليين على وضع حد لهذه العقبة خلال فترة لا تتجاوز ستة أشهر

إن مؤسسة الإنشاءات المعدنية بالبليدة مؤسسة ذات أسهم تعتمد في 1 جويلية 2001 على شركات الإنشاءات المعدنية ، أصبحت مندمجة في مجمع ايميتال و هي متخصصة في تحويل و بناء المعادن حيث أنها تغطي مساحة قدرها75000 م² بما في ذلك  16000 م²  يوجد بها ورش التصنيع ، 38000 م²  كمناطق للتخزين و 2600 م²

²

كمناطق للتخزين و 2600 م² للإدارة.

المؤسسة التي لديها عدة سنوات من الخبرة في هذا المجال، توفر من خلال مرافقتها 4 ألاف طن من المراجل و كذلك عدة منتجات و معدات معدنية أخرى.

و يعمل حاليا 600 عامل من بينهم 400 من عمال التنفيذ 92 من العمال التقنيين و 92 إطار

استفادت المؤسسة بين 2012-2015 من مخطط استثمار بقدر 1658 مليون دج في إطار تجديد و تطوير معدات الإنتاج في المؤسسة.

المنبع: L’Agence Presse Service (APS)